جامعة الخرطوم تستقبل أعضاء المجلس الجديد وتودع أعضاء المجلس السابق

أقامت جامعة الخرطوم حفلاً لاستقبال أعضاء مجلس الجامعة الجديد الذي صدر قرار جمهوري بإعادة تشكيله برئاسة المهندس مكاوي محمد عوض وزير النقل،وذلك مساء الثامن من مايو 2017م ببيت الضيافة ببري، ووداع مجلس الجامعة السابق برئاسة البروفيسور الأمين دفع الله، بحضور عدد كبير من أعضاء

المجلسين ووزيرة التعليم العالي والبحث العلمي د.سمية أبو كشوة، ووزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم الدكتور فرح مصطفى، ومدير الهيئة القومية للاتصالات د.يحيى عبد الله. وتحدث في بداية الاحتفال مدير الجامعة البروفيسور أحمد محمد سليمان مرحباً بأعضاء المجلس الجديد مؤكداً أنهم يعتبرون إضافة حقيقية للجامعة. كما شكر أعضاء المجلس السابق، مشيداً بدورهم في دعم إدارة الجامعة في كل مشروعاتها خلال السنوات الماضية متمنياً لهم حياة عملية موفقة كل في مجاله. وقال مدير الجامعة إن علاقة أعضاء المجلس السابق بالجامعة لا تنتهي بانتهاء دورة المجلس، وإن ثقته كبيرة في أنهم سيكونون عوناً للجامعة ومرتبطين بها أينما كانوا.

من جانبه شكر البروفيسور الأمين دفع الله رئيس المجلس السابق إدارة الجامعة على تعاونها مع المجلس لتوفير كل معينات العمل وتمليكها لكل المعلومات التي ساعدت المجلس كثيراً في اتخاذ قراراته الداعمة للإدارة، وقال أن أعضاء المجلس سيكونون لصيقين وقريبين من إدارة الجامعة ومجلسها الجديد في كل أمر يخص الجامعة، كما شكر أعضاء مجلسه على تعاونهم وتفانيهم في خدمة الجامعة.

وعبر رئيس مجلس الجامعة الجديد المهندس مكاوي محمد عوض، وزير النقل، عن سعادته بثقة القيادة في شخصه وتكليفه برئاسة إدارة مجلس أكبر وأعرق جامعة في البلاد، مؤكداً أن جامعة الخرطوم هي جامعته التي تخرج فيها ونهل من علم أساتذتها وظل قريباً منها وهو يدير عدد من مؤسسات القطاع العام، وأكد استعداده ومجلسه على بذل الجهد الذي تستحقه الجامعة من أجل تطويرها ودعمها وترقية الأداء فيها بوصفها أولى الجامعات السودانية ورائدة التعليم العالي في السودان.

هذا وقد كرمت الجامعة أعضاء المجلس السابق ومنحتهم شهادات تقديرية تؤكد شكر الجامعة لهم وثقتها في التواصل معهم، كما تم تزويد أعضاء المجلس الجديد بكل الوثائق الخاصة بجامعة الخرطوم وقوانينها وأخذ صور تذكارية تضم أعضاء المجلسين.