عالم سوداني يحصل على جائزة رفيعة في المعرض البريطاني للابتكار

حدثٌ يُحيي فينا بعض الأمل بغد أجمل

عالم سوداني يحصل على جائزة رفيعة في المعرض البريطاني للابتكار

عن ورقة العلمية المعنونة: الماء كطاقة بديلة Water as Alternative Energyحصل البروفيسور السوداني، عبد الرحمن حامد نور، على جائزة رفيعة في

المعرض البريطاني للابتكار. ويخلص الاختراع المهم في مجال الطاقة والذي توصل إليه البروفيسور عبد الرحمن إلى تخفيض تكلفة الطاقة المستخدمة في المحركات بنسبة 30% مع تقليل الانبعاث بنسبة60 %.

الجدير بالذكر أنَّ هذا الاختراع قد تأهل في أكثر من مسابقة علمية حتى وصل إلى المعرض البريطاني للاختراع والتكنولوجيا The British Innovation and Technology Show، وقد فاز بجوائز علمية رفيعة منها جائزتين ذهبيتين والأخيرة جائزة لأفضل مشروع عرض في المعرض (Best of The Best).

فوز البروفيسور عبد الرحمن حامد النور، المولود في مدينة الفاشر في 31 نوفمبر 1970م بهذه الجوائز القيمة حدثٌ يستحق الاحتفاء، وهو انتصار يُحيي فينا بعض الأمل، ويجعلنا نحلم بغد أفضل، ونحن نتذكر تميزنا كسودانيين، كما أنه يفتح الباب أمام أهمية العمل على عودة هذه العقول المهاجرة إلى وطنها لتسهم في ريادته.

يذكر أن جامعة كامبريدج البريطانية العريقة كانت قد منحت الدكتوراه الفخرية للبروفيسور عبد الرحمن حامد نور تكريماً له وتقييماً لكل مسيرته الأكاديمية الثرة وتقديراً لجهود بحثه في مجال الطاقة وسلامة البيئة وفي مجال البحث العلمي بصورة عامة.