مشروع التأمين الصحي

Capture111

Tamen

جمعية الخريجين ذوي الإعاقة

 lfo

 

لست المعاقَ و في عيونك همّةٌ ** تُعْلي بناءَ الموطنِ المتباهي
لســـــــــت المعــــــــاقَ و ذكــــــرُ ربـِّــــــــــــــك مـــــــــوردٌ **و معــــــــــــاقدُ التسبيـــــــــــــــــــــــحِ بالأفــــــواهِ

      من هذا المنطلقِ اهتمتْ جامعةُ الخرطومِ بشريحة الطلابِ ذوي الإعاقة فكانت الجامعةَ الرائدةَ في وجودِ مساعدٍ لعميدِ شؤون الطلاب الخاص بذوي الإعاقة.و تفردت بوجود جمعية خاصة بخريجيها من ذوي الإعاقة .
وقد جاءت فكرة الجمعية من خريجي جامعةِ الخرطومِ  ذوي الإعاقة. وتم تأسيسُها في العام 2007و تضم في عضويتِها جميعَ خريجي الجامعة من ذوي الإعاقة (المكفوفين، الصمَّ، والمعاقين حركياً) .
    ومنذ تأسيسِ الجمعية رحبت بها الجامعة وقامت بمنحها مكتباً في إدارة شؤون الخريجين واحتضنت جميعَ أعمال الجمعية بالدار وقدَّمت لها الدعم المادي قبل المعنوي.
  وقد تمثلت رسالة الجمعية  في إبراز مقدرات هذه الفئة وتصحيح نظرة المجتمع لها  ودمجها فيه وإمكانية الاستفادة منها باعتبارها فئة فاعلة.
وقد استطاعتْ الجمعيةُ بجهودِها الحثيثةِ إنشاء معملٍ لذوي الإعاقة بدار إدارة شؤون الخريجين. وقداستهلت الجمعية أعمالها بمشروع التدريب والتأهيل والتمكين الاقتصادي والاجتماعي ورفع الوعي لذوى الإعاقة. و عقدت في سبيل ذلك عدداً من الشراكات الذكية خارج السودان علي سبيل المثال( منظمة تأهيل المكفوفين اليابنية) وعدد من المنظمات-داخل السودان- والمجالس الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة. وتتمثل أكبر إنجازت الجمعية في إقامة العديد من الورش والمؤتمرات واللقاءات الصحفية لتوعية المجتمع بهذه الفئة،  كما نظمت الجمعية ندوتين ثقافيتين عن الإعاقة في  الأدب العربي و السوداني إضافة إلى العديد من البرامج الإذاعية للأشخاص ذوي الإعاقة.
    أمَّا في محورِ التمكينِ الاقتصادي والعمل، فقد نسَّقت الجمعيةُ مع لجنة الاختيار ،حيث قامت بتوظيف عدد مقدر من الخريجين ذوي الإعاقة كما عملت الجمعية على تدريب مئة كفيف للتعامل مع الكمبيوتر بنظام “إبصار” و إجراء عدد من الكورسات للغة الإنجليزية والبرمجة اللغوية العصبية، وعقدت إتفاقيات بتخفيض الرسوم الدراسية في الكثير من المعاهد  .
     وقد دشنت جمعية خريجي جامعة الخرطوم لذوي الإعاقة بالتعاون مع شركة (حجار) مشروع تمليك أجهزة الحاسوب المحمول للمكفوفين حيث تم توزيع الدَفعة الأولى من الأجهزةِ لمجموعةٍ من الخريجين ذوي الإعاقة،  وفي هذا الصدد أوضح الأستاذ :أحمد محمد أحمد أرباب( الأمين العام لجمعية الخريجين ذوي الإعاقة) أن هذا المشروع يأتي ضمن الأهداف الكلية للجمعية  وأشار إلى أن الشراكة مع شركة حجار تعتبر تشجيع القطاع الخاص لدعم شريحة المعاقين.
          كما إمتدح الدور الذي تقوم به جامعة الخرطوم تجاه المعاقين بتأسيسها مكتبة صوتية تحتوي على أجهزة تسجيل ومعمل متكامل للحاسوب مزود ببرامج قارئة للشاشة. هذا بالإضافة إلى تخفيض 50% من رسوم الدراسات العليا لأعضاء الجمعية كما قدمت منح للماجستير في العلوم الإدارية وغيرها. وأشار الأمين العام لجمعية خريجي جامعة الخرطوم ذوي الإعاقة لجميل التزام شركة حجار بتدريب بعض منسوبي جمعية الخريجين ذوي الإعاقة في وحداتِها المختلفة إسهاماً منها في رفع القدرات و تأكيداً على أن قضية الإعاقة هي مسؤولية مشتركة فيما بين الدولة والقطاع الخاص والأفراد.  وفي ما يليه ثمَّن الأستاذ :السموأل عتموري ممثل الأمين العام للمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة الجهود التي تبذلها جمعية المعاقين  مؤكداً استعدادَ المجلس للتعاون مع جمعية الخريجين ذوي الإعاقة في المجالات كافة .