إبراهيم عطا المنان رئيساً لجمعية خريجي جامعة الخرطوم بتوتي

أجمع أعضاء جمعية خريجي جامعة الخرطوم بجزيرة توتي على اختيار المهندس إبراهيم محمد عطا المنان رئيساً للجمعية في دورتها الجديدة، كما انتخبوا تحت إشراف مسجل الجمعيات والروابط بإدارة شؤون الخريجين لجنة تنفيذية من 14 عضواً من الخريجين لقيادة العمل في الرابطة. كما شهد الاجتماع انتخاب 8 أعضاء للجنة التنفيذية لرابطة طلاب توتي بجامعة الخرطوم، على أن يباشر الكيانان إجراءات التسجيل لكل منهما حسب الجهة التي يتبع لها وحسب ما هو متبع في الجامعة، مع الإجماع على أن تواصل جمعية الخريجين ورابطة الطلاب عملهما التنفيذي والخدمي تحت لافتة رابطة خريجي جامعة الخرطوم بتوتي.

اجتماع الجمعية العمومية الذي كرم عدداً من طلاب المنطقة المتفوقين في امتحانات الشهادة السودانية شهد حضوراً كبيراً من أبناء وبنات توتي ممن تخرجوا ومن طلابها بجامعة الخرطوم. ووسط أجواء سادها الود والتفاؤل ناقش المجتمعون الأسباب التي أقعدت رابطة طلاب وخريجي توتي عن أداء الأدوار المناطة بها تجاه عضويتها واتجاه مجتمع المدينة، وقدم المشاركون في الاجتماع يتقدمهم د.ناجي علي الفكي، رئيس اللجنة التنفيذية السابقة للرابطة، د.يونس الأمين، د.الصديق عمر الصديق والمهندس عبد المنعم محمد علي، جملة من الأفكار والمقترحات التي من شأنها دفع الرابطة لاستعادة دورها في قيادة العمل الطوعي والاجتماعي والثقافي بجزيرة توتي.

وأوضح المهندس إبراهيم عطا المنان أن رابطة طلاب وخريجي جامعة الخرطوم بتوتي تعتبر من أعرق الكيانات الاجتماعية والطوعية بتوتي، ويحفل سجلها بنجاحها الباهر في إنزال مفهوم المشاركة المجتمعية إلى أرض الواقع من خلال ما قدمته من برامج في المجالات الصحية والثقافية والأكاديمية عبر الأسابيع الثقافية والأيام العلاجية والكورسات الأكاديمية والليالي الثقافية والفنية، كما تنشط الرابطة مع منظمات المجتمع المدني بتوتي في الحفاظ على النسيج الاجتماعي بالمنطقة فضلاً عن جهودها المؤثرة في تخطيط المدينة وشبكة الطرق فيها ودرء آثار الفيضانات التي تتعرض لها الجزيرة أيام الهدام. وأضاف المهندس عطا المنان أن الدورة القادمة من مسيرة الرابطة ستشهد المزيد من العمل المخطط لتعود للرابطة سيرتها الأولى ككيان فاعل ونشط.