كلمة ترحيب من مدير الادارة

موقع إدارة الخريجين.. نافذة أخرى للتواصل

بسم الله..  والحمد والشكر لله جل جلاله ..
و علا سلطانه.
الحمدلله الذي هدانا للإيمان .. و علمنا بالقرآن ما لم نكن نعلم.
والصلاة والسلام على رسوله العربي الأمي – الذي كان خير معلمٍ و مرشدٍ – الذي بدأ رسالته بأن "نقرأ باسم ربنا الذي خلق"
وميزنا "بإنما يخش الله من عباده العلماء"
وبشرنا بأن "العلماء هم ورثة الأنبياء"
أبنائي وبناتي.. إخواني وأخواتي خريجو وخريجات جامعة الخرطوم:
في البدء يطيب لي – أصالة عن نفسي ونيابة عن كل أفراد أسرة جامعة الخرطوم– صرح المعرفة والتميز، منارة العلم والعلماء - أن نرحب بكم ونهنئكم ونشارككم فرحتكم بما حققتموه من نجاحات طوال مسيرتكم العلمية – متمنيين لكم حياة عملية ملئها التوفيق وحليفها النجاح..
درجت جامعة الخرطوم – ومنذ نشأتها قبل أكثر من مائة عام – أن تشرف البلاد بصفوة العقولفي مختلف التخصصات،و كلهم كالغيث – أينما وقع .. نفع!فالجامعة قد خرجت أميز العلماء اللذين نهلوا من نهر العلم وحلقوا في فضاءات الحكمة فصاروا للشمس أقران،شموساً تضئ أشعتها كل مكان لا تفرق بين هذا ولا ذاك .... لا هنا أو هناك !هكذا وجدناهم و عهدناهم وصرنا بينهم..ونحن على يقين من أن هذا هو ديدن كل من إنتسب لجامعة الخرطوم ومن تدرج أو تخرج فيها.. فلتضيئوا الكون فخراً أنكمخرجتم من رحم جامعة الخرطوم، ولا أظنني في حاجة لأوصيكم بها، فقط أوصيكم بأن تكونوا سفراءً لها أينما حللتم..وأن تشرفوها أينما سُكنتم، كما فعل من سبقوكم ..ونحن على ثقة من أن ما تعلمتموه على يديها، يؤهلكم لتكونوا خياراً من خيار..
أعزاؤنا الخريجون:انطلاقاً من الحرص البالغ الذي توليه جامعة الخرطوم لخدمة البلد جاء القرار بتشكيل إدارة شؤون الخريجين - التي تعتبر سابقة أولى على مستوى جامعات الوطن – لتحقيق أهداف الجامعة عبر أبنائها الخريجين. يعكس هذا القرار الاهتمام المتعاظم من قبل إدارة الجامعة بضرورة تعزيز العلاقة واستمرار التواصل مع خريجيها، ومتابعة قضاياهم، ورعاية شئونهم ومصالحهم، وتنمية قدراتهم ورفع كفاءتهم وتزويدهم بالمعرفة وفق أسس علمية ثقافية أكاديمية متميزة، لمواجهة متطلبات سوق العمل. قد تمكنت الإدارة منذ قيامها من إحراز الكثير من الانجازات المهمة التي تخص الخريجين ووضع أسس وأهداف العمل وتصميم الخطط قصيرة وطويلة المدى للتحسين والتطوير المستمرين.وحتى تتمكن الإدارة من زيادة عطاءها ومواصلة مسيرة أعمالها لخدمة مجتمع الخريجين المتزايد، تسعى إلى إشراك كافة الخريجين داخل وخارج البلاد في تنفيذ الخطط والبرامج لتصبح جسماً مهماً يلعب دوراً سامياً في مسيرة النهضة المجتمعية في كافة الميادين وللعمل سوياً لنهضة وتطوير الجامعة. وسعياً من الإدارة لتطوير وزيادته وتسريع إجراءات تقديم الخدمات للخريجين قمنابإنشاء صفحة الكترونية خاصة بالخريجين وذلك لمد أواصر التواصل معهم وتبادل الأفكار والأخبار والمقترحات، هذا إضافة لأبوابنا المشرعةلكم وستظل كذلك مثل قلوبنا مفتوحة دوماً للتواصل.
وختاماً نذكركم بأن وطننا الحبيب الآن في أمس الحاجة لكم ويتوسم فيكم خيراً فكونوا عقله الذي يفكر ويده التي تبني ونتمنى من الله العلي القدير أن يوفق جميع الخريجين في كل مواقعهم ويوفقنا لتقديم أفضل الخدمات التي تليق بهم ونسأل الله أن يحفظ أمنا الحبيبة جامعة الخرطوم ويحفها بأمنه ورعايته..
ودمتم،

 

د.مرمر عبد الرحمن

مدير إدارة شؤون الخريجين